السلاح.. السلام عليكم (بالعامي)

السلاح.. السلام عليكم
(بالعامي)
السلام يمكن هوي أكثر كلمة تحجج فيها السلاح من أيام ( آدم ) ولهلق..
مشان يعيش بسلام (وياخد يلي بيعتقد أنو حقو).. قابيل استعمل السلاح ضد هابيل
ومن هون بلشت (اذا بدكم)حكاية كيف ممكن يعيش بقية البني آدمين بسلام..؟؟
السلام يعني نعيش بدون مشاكل وصراعات وقتال وبطمأنينة وبدون خوف …
بس بالله كيف ممكن ندبر حاجاتنا لنعيش ؟؟
هييييك ؟؟!!
فلتانة وداشرة القصة ؟؟؟؟
ولاّ مفكرين (الله)رح يزت نعمو من السما بطعمة وبلا طعمة ونحنا علينا بس نصلي وندعي ..!!!؟؟؟؟؟
بني آدم من بداياتو شاف حاجاتو بالطبيعة وصار ياكل ويشرب منها ..
بعدين تعرّف عالصيد وصار ياكل منو
وبما أنو عم يصير ( تناسل )صار المطلوب يأمن الحاجات مو بس لنفسو !!
يعني لأولاده وأحفاده وغيرهم ..
وبلّش يعلق بين حاجتو ( للسلام ) مشان يعيش ويقدر يعيّش أولاده بدون صراعات ومشاكل .. وبين حاجتو ( للسلاح ) يلي بيقدر يدافع فيه عن حقه بتحقيق حاجاتو
( أكل- شرب- مسكن ….الخ )
ومرّت عصور ودهور وقرون .. ودخلت عليه ثقافات ونظريات وفلسفات وسياسات ..
وكلها كانت تحكم حياته بهالكلمة ( السلام )..
وعملولها لهالكلمة جمعيات دولية ومنظمات عالمية وصار إلها هيئات ومراكز دراسات بأهم عواصم الكرة الأرضية …
من جنيڤ لباريس لنيويورك لروما وغيرها وغيرها وغيرها..
العالم فهم مصالحو وفات حروب عالمية مشانها وطلع بإتفاقيات ومعاهدات وتحالفات وتوازنات .. و.. و..
وهون كان ( السلاح ) كمان حاضر وعم تحضر قوتو لياخد أطراف هالحروب غنائمهم من الضعفاء
ومشان هيك اجت الحرب العالمية الأولى والثانية وقسّمت بلادنا واستفادت من ضعفنا
وأخدت ولسّه عم تاخد يلي بدها ياه منّا
وبسلاحها وبالفرض وبالقوة …
من مصادر الطاقة لمصادر الثروة الزراعية والمائية وغيرها و.. و.. وآخر طب الكيل
صارو ياخدو شندي وكاش ومصاري نقدي..
ليش هالحكي ؟؟
تعالو نشوف كيف عم يحمي القوي حياة مجتمعاتًو ؟؟
وكيف عم يحط سياسات يضمن فيها السلام لأجيالو ؟؟
١- احتل السما والفضاء بالأقمار الصناعية يلي كانت مهمتها التجسس وصارت مهمتها قيادة حروبو القادمة
متل الحرب السيبرانية يلي صارلها فترة شغّالة بين الأقوياء بس نحنا نايمين ومو حاسين عليها وعم يلهونا بإختراع الموبايلات والانترنت يلي عم يأمنلنا طلبانتا بكبسة زر
مثلاً : شو طلبك ؟؟ تاكل ؟؟
زرين تلاتة بيحلولك القصة وبيجي الأكل
سخن لباب بيتك..
تشوف أشياء إباحية ؟؟
زر واحد بيكفي لتشوف بلاوي وقد ما
عقدك ..
٢-كل بحار العالم ومحيطاتو عم تعج عج بحاملات الطائرات وحاملات أجهزة التنصت حتى عالمكالمات التليفونية الأرضية ولا تستغربو يقدرو يسجلو ملايين المكالمات بنفس الوقت ..؟؟
يعني حتى إذا عم تحكي تلفون مع حماتك على عزيمة ما بدك ياها ..!!! نيويورك بتكون عرفت بالعزيمة ولاتستغرب تكون عرفت نمرة رجل بنت حماك وكم رغيف راح ياكلو بهالعزيمة..!!——
حطو كرة أرضية صغيرة قدامكم وشوفو ولاحظو وجود القوة دائماً عند شواطئ الدول يلي مليانة بالثروات ..
ليش كل هالأساطيل والطيارات وكل هالصرف
وكل هالجهد وكل هالتعب ؟؟
مو ليضمنو حالهم وحياتهم وحياة مجتمعاتهم ويضلو عايشين بأمان وسلام؟؟
هي هيه القصة .. وما بتزبط يعيشو بسلام اذا ما حملو السلاح وحمو فيه هالسلام
نحنا لسّه شاردين مع قابيل يلي حمل السلاح مرة وغلط غلطة صار كل ندم العالم ما بيكفيه ليعوضلو غلطو
وهم استفادو من هالقصة وفهمو اللعبة وتعلمو من كل الحروب والصراعات الدينية وغير الدينية ووصلو لمعادلة قدرت تعيشهم مرتاحين وبالسلام يلي بدهم ياه ..
( احتفظو بسلاح قابيل وطوروه )..
الأقوياء اخترعو وطورو ولسّه عم يخترعو ويطورو ورح يخترعو ويطورو أكثر
ويمكن رح رح يفوتو بحروب على غنائم بالفضاء الخارجي ..
طيب ..!!؟
ونحنا ..؟؟؟
كيف رح تزبط معنا انو نعيش بسلام ؟؟
صعبة القصة وصعبة كثير بس مالها مستحيلة
عنّا ظروف أصعب من الصعوبة بس منقدر
والحياة طول مالها ماشية لقدام ونحنا عم نتناسل ونخلّف خلونا نفكر لقدام
للأمام وليس للخلف
نفكر ليوكرى .. لك لبعد ساعة معليش….
المهم نفكر لقدام
وحاجتنا ما شيين مع هالزمن لقدام وراسنا عم يتطلّع لورى ..
العالم عم يتصارع شو رح يكتب بالتاريخ بعد خمسين سنة …
ونحنا لسانا علقانين بمشاكل الألف وأربعمية سنة يلي شكلتنا (؟؟)
اذا بدنا نعيّش أولادنا بسلام ونحققلهم أول خطوة باتجاه السلام ..!!
ما في غير طريق ( القوة ) والقوة يعني
(( السلاح ))
والسلاح بهالزمن بطّل بارود وقنابل ومدافع
(( السلاح هو المعرفة ))..
ارجعو شوفو الكرة الأرضية وشوفو الدول يلي خلتها المعرفة تنهض وتقوى وتعرف طريقها للسلام .. اليابان.. الصين .. الهند .. وغيرها وغيرها ..
يمكن هالدول مشيت على قاعدة :
مو غلط تغلط بس الغلط ماتستفيد من الغلط
نحنا شو استفدنا من حكاية قابيل وغلطتو ؟؟
منحكيها ومنرويها بس مشان نصلي ..وندعي
والسلام والسلاح ختام
✍🏻 عباس النوري

تعليقات الزوار

اكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *