استفسارات المتابعين للفنان عباس النوري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

جانب من استفسارات المتابعين للفنان عباس النوري

 

#هل نرى عباس النوري في مجال الكتابه ؟

النهايات محكومة بطبيعة الحكاية التي يريد الكاتب في نهايتها ايصال رسالته التي ارادها

ان تصل للمتابعين

وفي اغلب الاحيان تكتب الاعمال على مزاج المحطات للأسف فلا يكون الكاتب حراً

ومنطلقاً بأفكاره كما يريد

ومع استمرار استحكام المحطات للنصوص صار لدينا شريحة من الكتاب لاهم لها

سوى ارضاء المحطات

والمنتجين اللذين يسعون حتماً نحو سوق رابح عبر تلبية حاجات الأعلام المختلفة المزاج …

وخاصة اعلام الخليج الذي يوجهونه بمزاج استهلاكي بحت

وغاب مع هذه الحالة كل أثر ثقافي قادر على التطوير للدراما ولغيرها وغابت معه

اقلام الكتاب الحقيقين وبات الكاتب المهم تأتي

أهميته لا من ثقافته وافكاره بل من مدى الأمية التي يتمتع بها

والتي تناسب المحطات فقط لاغير …!!!

 

#ماهي العلاقه بين الشعر و المسرح بمنظور الفنان عباس النوري ؟

بخصوص العلاقة بين الشعر والمسرح !!

فقط احب ان اذكر ان المسرح ابتدأ أصلاً بالشعر وكبار الكتاب المسرحيين هم أهم شعراء عصرهم

شكسبير على سبيل المثال !!

واذا عدت للبدايات المسرحية في التاريخ ستجد ان المسرح اليوناني اعتمد في اصوله على الشعر والشعراء

حصراً دون غيرهم

ولعل الالياذة والأوديسة مثال صارخ قادم من أوابد التاريخ للحركة الشعرية في العالم

في المسرح تسود الكلمة وليس الصورة ولذلك كان للشعراء اليد الطولى في هذا الشأن

ولما كنت شاعراً يا صديقي يسرني أن أشير عليك بأعتماد المزيد التعب على نفسك لأن التعب

والأجتهاد مفتاح الفرص الأكيدة التي تنتظر كل مجتهد

والناجح يصنع المستقبل ولا ينتظره

اتمنى ان تصنع فرصتك لا أن تنتظرها

بالعامي يقولون

( المنيح ما بيخبي حالو )

وانشالله انت منيح

 

#هل ممكن تقدم اعمال مسرح او افلام مستقبلا ؟ 

كنت ولا زلت أتمنى أن أعود للعمل المسرحي لانني خرجت من عبائته وله الفضل الاكبر في

توجيهي وارشادي وفي الطبيعة التي رسمتها لنفسي في كل أعمالي

المسرح علمني ان سر النجاح قائم في التعاون والتناغم مع كل من يشاركني العمل

ولازلت حتى الان احرص كل الحرص على بث روح التعاون في كل أعمالي

المسرح لايصقل التجارب فقط بل ينمي حس الممثل ويصله بالعمل صلة مسؤولة ومشاركة

وهذا ما اخذته على عاتقي واعمل عليه حتى مع الممثلين الجدد

فانا ابن شرعي للمسرح لم اخرج عن تقاليده وان اخرجني الزمن من على خشبته

واتمنى العودة من كل قلبي لكنني مع هذا الزمن

وفي ظل هذا التراجع الأليم للمسرح اجد صعوبة كبيرة في اختياري لخوض هذه التجربة

المسرحية من جديد

والسينما  ! !!!!

اين السينما ؟؟

حتى الان لايوجد رهان حقيقي على الجمهور الذي يزداد ابتعاداً عنها

لأنها ابتعدت عنه وراحت للمهرجانات المفبركة النتائج

لكنها تبقى أمنية

 

 

#هل الدراما السوريه ستتأثر بغياب بعض الفنانين عنها لاسباب سياسيه او غيرها ؟ 

بالتأكيد تأثرت ولا يمكن نكران النجوم الذين غادروا

سواء لأسباب سياسية او غير سياسية وكذلك افتقدنا للعديد من المخرجين الهامين

والكتاب والمثقفين والنقاد ممن كانو يشكلون

دعامات أساسية في المشهد الفني في سوريا  ، وعن نفسي اهديتهم جوائز التكريم

التي نلتها في الجزائر وقي تونس وسأهديهم كل

تكريم قادم بالتأكيد فهم جزء أساسي وجوهري في أغلب ما حققته الدراما من

نجاحات واعتبر كل ما يتعرضون له ظلم مضاف لايستحقونه

لانعدام الحوار الذي هو جوهر العمل الثقافي … والثقافة مسؤولية وللأسف

ليس لدينا في سوريا ولا حتى في البلدان العربية

أي رعاية أو حماية لعمل المثقف والفنان

اذ ليس مسموحاً لأحد أن يختلف مع دولته وحكومته

وكل حكوماتنا خارجة من رحم القداسة !!!

ليس لدينا مؤسسات ترعى وتحمي هذا الاختلاف

بل بالعكس لدينا المزيد والمزيد من حراس التخلف

وعن نفسي

احترم كل الخيارات لكنني اختلف مع بعضها

فلست مؤمناً أبداً بخيار المشروع السياسي على حساب المشروع الفني

وجمهور المشروع الفني هو الأهم والأصدق والذي لا يمكن شراؤه !!!

بينما المشروع السياسي يجتهد ليبحث له عن جمهور يصدقه !!!

الجمهور لم يصدق سياسات الحكومات والأنظمة فهل سيصدق غيرها ؟؟

خليها لألله يا زلمة

 

 

#نتمنى ان نراك في عمل مسرحي ويعرض في تونس ؟ 

عرفت كل الدول العربية وبقيت توتس دون ان اعرفها حتى تسنى لي الذهاب اليها

في هذا العام وكانت آخر دولة أزورها

تونس أصابتني بالشغف

وكأنهاًتمتلك مغناطيساً

للفن والثقافة

واعدك بأنني لن أوفر أي فرصة لزيارتها وخاصة اذا تعلق الامر بالمسرح

والمسرح التونسي اثبت على مدى عشرات السنين بانه المسرح الاكثر تطوراً وتأثراً

بالأعمال الاوربية الى جانب تناوله للقضايا

الصعبة والشائكة في هذا العالم ( العربي)

احببت تونس قبل ان اراها

وعندما زرتها وعرفتها

ندمت على تأخري بمعرفتها

 

 

#لما لا تدخل بعض الاعمال الأدبيه او الفنية الخالده في اعمالك كتذكير وتقدير 

لهذه الاعمال ولمبدعيها مثل اعمال شعريه او موسيقيه او غيرها ويكون لها وقع واثر كبير في الثقافه 

العربيه وحتى يكون العمل مزيجا 

بين الماضي والحاضر والمستقبل ؟ 

 

سبق لي ان قدمت محاولات في شأن الاعتماد على الروايات العالمية

وكان ذلك في مسلسل عن رواية البؤساء

لكنني الان اميل لتقديم الاعمال التي تعبر عن واقعنا

وافضلها عن كل ما عداها

لانني اعتقد بعد التجربة ان الاعمال الاكثر نجاحاً هي الاعمال التي تقارب الواقع وتكون صادقة

في التعبير عنه وأؤمن بانني كلما ازددت شبهاً بالحياة كلما لامست الرضى والنجاح

والعالمية تبدأ من حياتنا وليس من حياة غيرنا من الأمم

الأصل هو الباقي والتقليد الى زوال

 

 

#هل ممكن نشوفك في الدراما المصريه ؟ 

للفن في مصر ماكينة هائلة يحتاج الدخول في معتركها الى تفرغ لأن مصر رائدة حقيقية

في الفنون والاعلام ولديها مخزون لا يستهان به في ذلك

لدي عروض ومشاريع عديدة للعمل في مصر لكنني امشي في ذلك على طريقة السلحفاة

لأنني أخشى من أي خطوة في الهواء

شاركت وقدمت اعمالاً في مصر وكنت سعيداً بتجربتي مع نجومها الكبار ولازلت اطمح لأعادة التجربة

 

 

#اي من انواع الدراما العربيه يفضلها عباس النوري ؟ 

انا اميل الى الدراما الاجتماعية واعتير انها تشكل امتحاناً حقيقياً للممثل لأنه سيكون امام شخصيات واقعية

يعرفها الجمهور وبالتالي سيحاسب على ما يقدم

بينما الدراما التاريخية تعج بالشخصيات التي لا مرجع لها ولا يعرفها احد لانعدام الامكانية في تاريخ العرب

من يعرف صورة واحدة يمكن اعتمادها في تاريخ الاسلام مثلاً ؟؟؟؟

والدراما تجمع الكوميديا والتراجيديا

وانا لا أفرق بينهما واعتبر عمل الممثل لا يقف على نوع محدد والا صار نمطاً كاريكاتورياً لا يمكن

قبوله في غيره

 

 

#الدراما التركيه حاليا تتابع اكثر من الدراما العربيه ؟ ماهو الذي ينقص اعمالنا العربيه لتُفضل الدراما التركيه عليها ؟ 

الأعمال التركية لم تجد رواجاً وقبولاً دون الصوت السوري الذي دبلجها وجعلها مقبولة لدى جمهور العرب

ونجاحها هو نجاح مخفي للصوت السوري

ولكن لابد من الاقرار بان هذه الاعمال باتت تشكل لنفسها جاذبية خاصة لدى ج

مهور الشباب اكثر من غيرهم

واعتقد بان السبب يكمن في افتقار الاعمال العربية لهذا المدى المطروح من

الحرية في التعبير والتناول  !!!

هل يمكن ان ترى في الاعمال العربية نفس المدى من الحرية.   !!!!!!

لا اعتقد ….

الاتراك يفبركون اعمالهم ويملئونها بالموديلات وليس بالممثلين ..

والعرب لا يصلهم الا ما صنع خصيصاً لهم

اي اثر يتركه العمل التركي عند جمهور العرب !!

الا تقديم الحلم المشتهى لان يكون واقعهم شبيهاً بكل ما يشاهدونه من

جمال مفترض ومصنوع

على الطريقة الاسلامية وان كان تركياً

 

تعليقات الزوار

التعليقات

Aabemastbymn

Others is capable of a hardon but cannot maintain it during sexual intercourse. Core maca through the supplier energetix is definitely an herb that tests very well for assorted males.
23 أغسطس، 2017

اكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *